آخر الأخبار

جاري التحميل ...

الاصرار على النجاح وليد الارادة القوية

الاصرار على النجاح وليد الارادة القوية


الاصرار على النجاح وليد الارادة القوية
قوة الارادة تصنع المستحيل
يعرف الاصرار بانه مواصلة العمل والجهد حتى تحقيق الهدف، والنجاح لا يتحقق إلا بالاصرار ومواصلة العمل والسير نحو الهدف المنشود، والارادة القوية سر من اسرارها ولها قوانين خاصة سنكتشفها في هذه التدوينة باذن الله.




الارادة القوية تقودك الى النجاح


يعد الارادة القوية والسير المستمر على الطريق من احد اسرار النجاح، لهذا، فكل ما عليك فعله أن تستمر في طريقك، لأنه قد قيل عن الإصرار والارادة القوية «أنه لا شيء في العالم يمكن أن يحل محل الإصرار».



وليس هناك ناجحين وفاشلين وانما هناك من يسقط في الطريق وهناك من يستمر عليه ويصل الى مبتغاه، كما انه مخطئ من يضن ان التعليم هو الطريقة الوحيدة نحو النجاح دوما، فالعالم مليء بالمتعلمين المهملين والفاشلين، وانما يمكن القول انه احد سبلها.


الاصرار على النجاح وليد الارادة القوية



وعليه لكي تحقق النجاح يجب عدم الاستسلام للفشل و اليأس أوالاحباط، وربما يسقط الانسان في الطريق، ولا عيب في ان تسقط ، ولاكن العيب ان لا ىتستطيع النهوض من جديد، ومن ابرز صفات الناجحين هو مواصلة الطريق والاصرار عليه حتى تحقيق الهدف.

اقرأ ايضاً: كيف تجلب الطاقة الايجابية

إن الإصرار والعزم، وحدهما الدافعان نحو النجاح، فالناجحون عادة ما يواجهون عقبات شتى، وضربات قوية، لكنهم بالمثابرة والمداومة والإصرار فهم حتماً سيحققون الانتصار، والوسيلة الوحيدة للنجاح هي الاستمرار بقوة حتى النهاية، ولابد من وجود معوقات في الطريق يجب ازالتها وتحقيق الفوز في النهاية.



ستة خطوات تمنحك قوة الإرادة والعزيمة



قوة الارادة تصنع المعجزات


اعجبني القول انه ليس هناك مستحيل مع الارادة القوية، فهي فعلا باني المعجزات ومدبرها وصانعها، فربما انك تسمع شيئا عجيبا وغريبا ولا تصدقها، ولاكن عندما تشاهد بأم عينيك ستصدقها حتماً.

ومما دفعني لكتابة هذه السطور عندما شاهدة على التلفاز خبراً حول امرأة صينية فقدت ذراعيها، فطورت قدميها لتعمل بها كل ما يخص حياتها اليومية، شاهدت انها تستطيع ان تلبس ملابسها وتطبخ وتغلق الباب بالمفتاح وكذلك تستطيع ان تطرز والاكثر من ذلك انها تذهب لصيد السمك والروبيان، فهي تعيش مع اسرتها حياة عادية.



هل تعتقد ان اصحاب الانجازات ليسوا من البشر؟؟؟ فهناك من يشاهد الناجحين ويقلل من  قيمة نفسه وامكاناته، فهذا هو الفشل بحد ذاته، وهذا ايضاً من ضعف العزيمة الذاتية والارادة. ونتيجة لذلك فهو يستسلم لواقعه ولا يتقدم ولا يتطور ابداً.
اعتقد عزيزي القارئ ان كل شيئا قد اصبح واضحا لك حول قوة الارادة والعزيمة، وكيف انها تصنع المستحيل فعلاً.
فلو ان تلك الامرأة الصينية فقدت ارادتها مع فقدان ذراعيها، لما استطاعت ان تعمل المستحيل، ولا كنها لم تستسلم للواقع، انها قوة الارادة .....
انت ايضا عزيزي القارئ لا تستسلم لواقعك ابدأ، ولا تتنسى ان ذلك الارادة هي التي تحول المستحيل الى ممكن ومن ثم يفوز بالنجاح في نهاية المشوار.


العزيمة والاصرار والارادة


يعد العزيمة والاصرار والارادة المادة الخام لإنجاح أي هدف في الحياة، لذلك لابد من ان نأخذ فكرة عن العزيمة والاصرار وكيف وصل الاخرون الى عالم الشهرة واصبحوا رجال اعمال ناجحين ومشهورين.

 ولكي تعود نفسك على طريق الإصرار التزم ما يلي:

ضع لنفسك هدفاً واستمر عليه.
ابدأ بتطبيق ما خططت له بجد وحزم.
ابعد نفسك عن الافكار السلبية وتحدث مع نفسك دائما بإيجابية.
نفذ خطتك دون تسويف أو تأجيل.
لا تستسلم ابداً بل استمر حتى تحقيق الهدف.
تعلم ان الفشل تقودك إلى النجاح.
خالط من يزرع في نفسك الثقة بالنفس.
ليكن لديك الدافعية والحماس والرغبة.

ليكن شعارك الاصرار على النجاح. لان الاصرار على النجاح وليد الارادة القوية.



الاصرار والمثابرة


الاصرار والمثابرة يعد واحدة من أسس نجاح أي شخص او مؤسسة، والناجحون هم أولئك الذين ينظرون إلى مئات خطط العمل ونادراً ما يجدون أكثر من واحد بالمائة منها. وسوف يخبرونك بأنهم يبحثون عن الشخصية والقدرة بدرجة أكثر من أي شيء آخر لاختيار المكان الذي يستثمرون فيه افكارهم، وأنهم لا يهتمون كثيراً بأمر المنتج أو الخدمة التي يتم تقديمها، وأن كل ما يعنيهم الأفراد الذين يتميزون بقوة الارادة و مواهبهم وقدراتهم وخبراتهم ضرورية وحيوية لنجاح مشاريعهم. ولتحقيق القول ان الاصرار على النجاح وليد الارادة القوية.


يساهم الإصرار وقوة العزيمة والمثابرة والصبر في إنجاح أي فكرة وليدة، ولا يوجد هناك شيء آخر يمكن أن يلعب هذا الدور. ولكن قدرتك على المثابرة والاستمرار بحثاً عن طرق أسرع وأكثر  إبداعاً في تحقيق أهدافك في الحياة هي المفتاح والحل السحري نحو المستقبل الباهر.

والارادة القوية تؤدي الى الإصرار على النجاح، لذلك فإننا نربط بقوة بين الاصرار على النجاح والارادة القوية، والنجاح هنا ليس مُجرد نجاح مهمة أو عمل أو فكرة، وانما نجاح المواهب والقوى الكامنة داخل النفوس وامكانية استغلالها في الوصول الى الهدف.

قد يهمك ايضاً: قانون النجاح


كلام عن العزيمة والاصرار


العزيمة هي إرادة نفسية تجعل من الفرد او الشخص القيام بالعمل المطلوب فعله بكل نشاط وهمة وسرعة وحب واتقان مهما كلفه الأمر من وقت او مال او مجهود ، والصبر عليه حتى ينتهي بشكل نهائي.


العزيمة هي تلك القوة التي تجعل الانسان يستمر في طريقه ويعطيه الهمة والدافعية والسرعة والاستمرار مهما كلف الامر من وقت او جهد او مال، وكذلك الصبر على مشقة الطريق ايضاً. وهي عامل من عوامل النجاح التي يحتاجها الشخص حتى يصل الى ما يتمناه، فبدون العزيمة والاصرار والارادة لن تصل الى النجاح ابداً.



وفي ختام تدوينتنا لابد وان الامر اصبح واضحا لك عزيزي القارئ ان الارادة القوية تقودك الى النجاح ، ومفتاحها السحري هو الاصرار والاستمرارية والثبات، لذلك لا بد ان تأخذ فكرة ايجابية عن قوة الارادة وكيف قيل ان قوة الارادة تصنع المستحيل.


اقرا اكثر : قوة الارادة والعزيمة



التعليقات



إذا أعجبك محتوى مدونتنا نتمنى البقاء على تواصل دائم ، فقط قم بإدخال بريدك الإلكتروني للإشتراك في بريد المدونة السريع ليصلك جديد المدونة أولاً بأول ، كما يمكنك إرسال رساله بالضغط على الزر المجاور ...

إتصل بنا

الصفحات

إجمالي مرات مشاهدة الصفحة

جميع الحقوق محفوظة

أسرار النجاح

2016