-->
 

آخر الأخبار

جاري التحميل ...

قطرة لعلاج المياه البيضاء الكتاركت في العين بدلا من الجراحة

عملية الماء الابيض في العين وعلاجها

تستمر الدراسات التي تبحث عن حلول لعلاج مشاكل العين ولعل مشكلة المياء البيضاء (الكتاركت في العين) اكثر مشاكل العين شيوعاً خاصة لدى متقدمي السن.

ولهذا تتجه الدراسات البحثية نحو ايجاد قطرة بدلا من الجراحة، فقد أكدت دراسة أجراها مجموعة من الباحثين الصينيين بالاشتراك مع مجموعة من الأمريكيين أنه أصبح بالإمكان في المستقبل القريب علاج مشكلة اعتام عدسة العين عن طريق قطرة للعين تحتوى على مركب يدعى اللانوستيرول.

تُعد «الانوستيرول» مادة طبيعية تنتجها العين في علاج مرض «الكتاراكت» - مرض المياه البيضاء التي تسبب اعتمام عدسة العين - حيث إن هذه القطرة تعمل على تراجع إعتام الجزء البلورى في العين، وذلك بدلا من اللجوء إلى الجراحة.

قطرة لعلاج المياه البيضاء الكتاركت في العين بدلا من الجراحة

ما هي المياه البيضاء الكتاراكت؟

المياه البيضاء «الكتاراكت» مرض يصيب عدسة العين بالعتامة ويفقدها شفافيتها، الأمر الذي ينتج عنه ضعف  وتشوش في البصر، وفي النهاية يؤدي العمى الكامل، وقد يصيب المرض عيناً واحدةً أو كلتا العينين سوياً.

ويسبب المرض في البداية ضعفاً تدريجياً في حدّة الإبصار وعدم وضوح في الرؤية بالإضافة إلى ضعف القدرة على تحمّل الضوء الساطع، وبازدياد حدّة المرض يتغيّر لون بؤبؤ العين من الأسود الطبيعي إلى الرمادي أو الأبيض.


قطرة لعلاج المياه البيضاء

العلماء في جامعة كاليفورنيا يدرسون أحد الهرمونات الستيرويدية الطبيعية المسمى لانوستيرول (Lanosterol)، والذي يمكن استخدامه يوماً ما لعلاج الماء الأبيض الكتاركت في العين.

وقد يكون من الممكن استخدام هذا المركب على شكل قطرة عينية تحد من تشكل المياه البيضا (الساد في العين) وبكلفة مادية أقل بكثير من العملية الجراحية التي تعتبر العلاج الأساسي لهذا المرض في يومنا هذا.


سلبيات جراحة الماء الابيض في العين

نعلم أن العلاج الجراحي للماء الأبيض يمكن ان تكون له الكثير من التأثيرات الجانبية بالرغم من فعاليته ومحاسنه الكثيرة، فهو يكلف المرضى والمشافي وشركات التأمين مبالغ كبيرة.

إضافة إلى المخاطر والمضاعفات التي يمكن توقعها في أي عمل جراحي مثل تلوث مكان العملية أو عدم نجاحها وخصوصاً ضمن ساحة عمليات صغيرة وحساسة مثل العين.

وانطلاقاً من هذه الاعتبارات، فالعلماء يبحثون دوماً عن خيار بديل لعلاج الساد بدون الحاجة إلى عملية جراحية.
وفي هذا المجال يبدو أن قطرات لانوستيرول العينية قد تمثل علاجاً بديلاً آمناً وفعالاً للأشكال متوسطة الشدة من الساد.

تنويه:
المعلومات التي يقدمها موقعنا ليست بمثابة علاج طبي يرجى زيارة الطبيب وننصح بشدة بعدم استعمال اي دواء في العين دون استشارة طبية

ملحوظة: يمكن لأعضاء المدونة فقط إرسال تعليق.

التعليقات



إذا أعجبك محتوى مدونتنا نتمنى البقاء على تواصل دائم ، فقط قم بإدخال بريدك الإلكتروني للإشتراك في بريد المدونة السريع ليصلك جديد المدونة أولاً بأول ، كما يمكنك إرسال رساله بالضغط على الزر المجاور ...

إتصل بنا

الصفحات

إجمالي مرات مشاهدة الصفحة

جميع الحقوق محفوظة

الابتسامة

2016