آخر الأخبار

جاري التحميل ...

5 خطوات تساعدك على التخلص من الخوف والقلق

خطوات تساعدك على التخلص من الخوف والقلق

اصبح التخلص من الخوف والقلق امراً بالغ الصعوبة، نتحدث عن الخوف المبالغ فيه.. ذلك الخوف الذي اصبح كالمرض يسيطر على الجسد، ويعوق نجاحك وتفوقك في الحياة إن كنت مصاباً بهذا المرض عزيزي القارئ  فاخترت التدوينة الصحيحة ، تابع معنا الى النهاية ، أعدك عزيزي القارئ بأن تقرأ هذه التدوينة وتطبق ما فيها ان تسيطر على خوفك، وتبعد عنك القلق والوسواس وتعيش في راحة لامثيل لها انشاء الله.

كيف تتخلص من الخوف والقلق



ما هو علاج الخوف؟ وهل يمكن التخلص منها بشكل نهائي؟

لا يمكن التخلص من الخوف بشكل نهائي لماذا؟ الجواب ببساطة لأنه شئ ضروري لحياتنا، فهو ذلك الشعور الذي يحمينا من مخاطر الحياة التي يمكن ان نواجهها ويهدد حياتنا، لذلك عزيزي القارئ سوف نتحدث عن علاج الخوف الذي يؤثر على حياتنا  بشكل غير طبيعي.

فهو يساعدنا على التحضير الجيد للمخاطر التي يمكن ان يواجه طريقنا، فيجعلنا مستعدين لها. الخوف كالمنبه يمنحنا اشارة مهمة عن وجود خطر محتمل يجب علينا التعامل معه بأفضل طريقة ممكنة لنحمي أنفسنا وحياتنا وكل ما له قيمة بالنسبة لنا.

في هذه الحالة اصبح للخوف جانب ايجابي كما ان له جانب سلبي و لا توجد مشاعر ايجابية وأخرى سلبية بمئة بالمئة، كل المشاعر لها دور تلعبه في حياتنا، الغضب ، الخوف، الحب ، السعادة…كلها مشاعر مهمة في حياتنا بشرط واحد فقط : هو أن نعرف كيف نتعامل معها بالشكل الصحيح.


الشعور بالخوف ليس سيئاً كما تعتقد

لم تكن الخوف يوماً عائقا امام البشرية في مسيرة تطورها وازدهارها ، ليس كل الخوف سئ وشر كما يفهمه البعض وانما المشكلة فينا، ولأكون صريحا معك عزيزي القارئ، لا يمكن ان تستمر الحياة بدون خوف ولا يمكننا تجاهله ابداً. ما المشكلة اذاً ؟،المشكلة فيَ و فيك أنت ، وفي طريقة تعاملك مع هذا الشعور القوي ، المشكلة تكمن في نظرتنا للخوف وفي سلوكنا تجاهه.

فعندما يقضي الخوف على كل أحلامك وأهدافك في الحياة ، وعندما يقضي الخوف على رغبتك في النجاح، ، وعندما يجعلك الخوف تفشل في التحدث أمام الجمهور أو في اقامة علاقات اجتماعية ايجابية…عندما يسيطر الخوف على أسلوب الحياة ، عندما يصبح الخوف جزء لا يتجزأ من حياتك، عندما يصبح الخوف هو المسيطر والمتحكم في كل حياتك، عندها فقط يجب ان يدق ناقوس الخطر.

يجب ان يكون خوفك من شئ ما دافعا وحافزاً لك، يدفعك الى الامام لا الى الخلف ، فلو انك تخاف من التحدث أمام الجمهور فهذا يعني انك بحاجة إلى تطوير مهاراتك في التواصل مع الآخرين ،
خوفك من الرسوب في الامتحان يجب أن يحفزك على الدراسة أكثر.

خوفك من التواصل مع الاخرين وبناء علاقات اجتماعية قوية يجب ان يكون بمثابة الحافز بالنسبة لك للعمل على تقوية ثقتك بنفسك وتنمية مهاراتك في التحدث وكذلك تقوية ذكائك الإجتماعي.

عزيزي القارئ لا يجب ان تكون الخوف من الفشل عذراً لتحقيق التفوق والنجاح وتحقيق الاهداف، فالناجحون حقا لا يسمحون للخوف من الفشل أن يمنعهم من محاولة تحقيق أهدافهم.


هل فعلاً هناك خوف سلبي ؟

يكمن الجانب السلبي من الخوف عندما يصبح عائقا للحياة، فان كنت تخاف من التحدث امام جمهور من الناس ، وان كنت تخاف من الظهور ، وان كنت تخاف من محاولة فتح مشاريعك التجارية خوفا من الخسارة والفشل، هذا هو الخطر والمرض بعينه... انه الخوف السلبي الذي يجب عليك التعامل معه بطريقة صحيحة.

قد يهمك ايضا : الطاقة الخفية في تقدير الذات وعلاقتها بالنجاح


5 خطوات تساعدك على التخلص من الخوف

تأتينا نوبة الخوف بأشكال وصيغ مختلفة نذكر منها الخوف من مقابلة العمل التي سوف تجريها بعد ايام ، او الخوف من الفشل في مشاريعك الاستثمارية، الخوف من التحدث امام الجمهور، او الوقوف على المنصة لالقاء عرضك على مجموعة من الاشخاص، هل تعلم عزيزي القارئ  ان كل هذه المخاوف يمكنك التحكم والسيطرة عليه، إاليك الخطوات التي تساعدك على هذا التغير:

1- اجعل الخوف في صالحك

كما قلنا سابقاً قد تشعر بخوف غير طبيعي عندما تبدأ بعمل ما لأول مرة ، وهذا امر طبيعي جداً لا تقلق بشأنه ابداً ، كل ما عليك القيام به هو مواصلة العمل والتقدم ولا تتوقف عن المحاولة، وسوف تلاحظ بمرور الوقت أن الشعور بالخوف يقل شيئا فشيئا إلى أن تصبح قادرا على السيطرة عليه.

هل تعلم عزيزي القارئ  ان ما تجده الان من الاشخاص الواثقون من انفسهم والذين حققوا النجاح وكل اولئك البارعين في الكلام و الذين يتمتعون بمهارات وقدرات عالية، كان الشعور بالخوف يسيطر عليهم في بداياتهم. كيف تخلصوا منها ووصلوا الى هذه النتائج هل هناك فرق بينك وبينهم ؟ فكر في الامر هذا هو المفتاح السحري الذي سيغير حياتك مائة وثمانون درجة، صدقني ذلك .
ما الفرق بين من يتحكم في خوفه ويستغلها لصالحه ، وبين من لا يعلم كيف يستغلها.

 فالناجحون يتحكمون في خوفهم ويستغلونها في تطوير أنفسهم، في حين يقوم الآخرون بالسماح لخوفهم بالتحكم فيهم والسيطرة عليهم والقضاء على أهدافهم وأحلامهم.

يمكنك تطبيقها عملياً في حياتك ان كنت تخاف من الوقوف امام الجمهور والتحدث اليهم ، تمرن على الوقوف امام عدة اشخاص في البداية، كتدريب عملي، استمر عليه ستلاحظ انك قادر على ذلك مما يزيد ثقتك بنفسك، وستكون قادرا فيما بعد من الوقوف امام جمهور اكبر وهكذا تعالج مخاوفك وتسيطر عليه.

إن كنت طالبا وتجد أن الخوف يسيطر عليك اثناء الامتحان صدقني عزيزي القارئ  بإمكانك التخلص منها بسهولة تامة ان كنت تنوى ذلك ،اجعل هدفك ان تتخلص من ذلك الخوف السلبي الذي يسيطر على آلاف من الطلاب ويعيق نجاحهم وتفوقهم، ثم ابدا بالتفكير في الامر بدقة شديدة هل دخلت يوماً قاعة الامتحان وانت مرتاح دون خوف لسبب ما فاما ان كان  الاختبار سهلاً او بسيطاً ، اجعل ذلك تمرينا لك وعندما تدخل اختباراً اصعب فكر انك كنت تنوى الابتعاد عن الخوف مما يزيد ثقتك بنفسك وتجعلك قادراً على السيطرة عليها .

 اذاً عزيزي القارئ  تستطيع التخلص من الخوف السلبي بالتمرين وطبق ذلك على نواحي اخرى من حياتك صدقني ستغلب عليها باذن الله.


2- تخلص من التفكير السلبي

التفكير السلبي يزيد من مخاوفك ولاكن هل تعلم كيف تتخلص منها عزيزي القارئ  تابع التدوينة سنعلمك كيف تتخلص منها بإذن الله .

ماذا نقصد بالتفكير السلبي نقصد به هو ذلك التفكير المبالغ فيه او التفكير بسلبية مفرطة، بحيث  يؤثر على حياتك بشكل واضح، مثلا ان كنت تنوي ان تلقي كلمة على مجموعة من الاشخاص وتتخيل نفسك وانك تسقط على الارض او ان تتخيل نفسك فاشلاً لا تستطيع ان تعمل شيئاً.

يجب ان تعلم عزيزي القارئ  ان منبع التفكير هو الدماغ او بصورة اوضح العقل الباطن ، يجب ان نعالج المنبع عندئذ سيكون الامر اكثر سهولة ، يجب ان تبرمج عقلك على التفكير بطريقة سليمة حتى تستطيع السيطرة عليه وجعله يعمل لصالحك ... كيف ذلك؟

اولاً حدد الاشياء التي تخاف منها كثيرا بحيث ترى انها يعيق حياتك ،اكتب اسمائها على الورقة ، ثم اكتب عكسها ، مثلا اكتب انا انسان فاشل ، اكتب عكسها ، انا انسان ناجح، مزق الورقة الاولى السلبية او تخلص منها .
ابدأ بقراءة الورقة الايجابية وخاصة قبل النوم وكرر ذلك وفكر في حياة الناجحين ، حتى تبرمج عقلك الباطن عليها ، وتصبح من ضمن اولويات برامجك للتغير نحو الاحسن.



3- الخوف من المحاولة لن يجنبك الفشل

الخوف من الفشل احد اكثر انواع الخوف شيوعاً بين الناس، فهناك العديد من الأشخاص يخافون الفشل، وبالتالي يدفعهم خوفهم الشديد من المحاولة والفشل إلى عدم المحاولة من الأساس، معتقدين بأنهم إذا لم يحاولوا النجاح فإنهم لن يكونوا مضطرين إلى مواجهة الفشل، متغاضين عن حقيقة أنهم بذلك لا يتجنبون الفشل فقط وانما يتجنبون النجاح أيضا.
هذه النقطة لديها علاقة قوية بالثقة بالنفس لان عدم الثقة بالنفس يؤدي الى الخوف من الفشل، عليك ان لا تخاف من الفشل فكل شخص يحاول التقدم وتطوير نفسه فإنه سوف يواجه صعوبات قد يفشل في تخطيها في المرة الأولى والثانية والثالثة، ولكن سوف ينجح في الأخير في تخطيها بالعمل والإصرار والتعلم من الأخطاء.



4- التفكير في الانجازات

بالتاكيد لديك تجارب ناجحة في الحياة حققت من خلالها الانجازات او تغلبت على الصعوبات التي واجهتك في الماضي، ونجحت في تخطيها بعدما كنت قد يئست من ذلك، تذكر ذلك اليوم الذي كان فيه الإحباط واليأس يسيطران عليك ولكن الأمور مرت بسلام وجاء الفرج بعدها.
لو فكرت عزيزي القارئ بانجازاتك ونجاحاتك فان ثقتك بنفسك سوف تزداد وسوف يعطيك دافعاً معنويا لا مثيل لها مما يوصلك الى النجاح بسهولة.



5- الاستعداد الجيد

اياً كان عملك ومهنتك فسواء كنت تلقي كلمة على مجموعة من الناس، أو أنت بصدد البدء في العمل على تحقيق أهدافك، فاعلم بأنك سوف تشعر بالخوف والقلق، والسبيل الوحيد للسيطرة عليهما هو الاستعداد و التحضير الجيد لما أنت مقبل عليه. يجب عليك أن تحسب الأمور جيدا وتخطط بطريقة سليمة.

لأن الاستعداد والتحضير الجيد يمنحك ثقة بالنفس أكثر ويجعلك أقل توترا وقلقا، لأنك ستكون مستعدا بنسبة كبيرة وكل ما عليك فعله في الأخير هو الشروع في القيام بالعمل، فتحضيرك لما سوف تعرضه على جمهورك سوف يقلل من الضغط عليك، والتخطيط الجيد لهدفك يمنحك راحة أكبر عندما تبدأ في العمل عليه. كما أن فهمك للدروس وتحضيرك الجيد يقلل منن توترك وخوفك يوم الإمتحان.



في الختام :
الشعور بالخوف امر طبيعي وربما يكون ضروريا احياناً لان عكس ذلك يسمى اللامبالات وهو مرض سيئ جداً، يدفع الانسان الى عدم الشعور بالمسؤولية تجاه قضايا الحياة ، الاهم كما قلنا سابقا هو ان نجيد التعامل مع الخوف بطريقة سليمة ، هذا فيما يتعلق بأمور الحياة البسيطة ، اما لو تفاجأت بأشياء و مخاطر اكبر فان الامر حينئذٍ يحتاج الى تفكير اعمق ووقت اكبر في اتخاذ القرار.

اذا اعجبك الموضوع شاركه مع اصدقائك.

التعليقات



إذا أعجبك محتوى مدونتنا نتمنى البقاء على تواصل دائم ، فقط قم بإدخال بريدك الإلكتروني للإشتراك في بريد المدونة السريع ليصلك جديد المدونة أولاً بأول ، كما يمكنك إرسال رساله بالضغط على الزر المجاور ...

إتصل بنا

الصفحات

إجمالي مرات مشاهدة الصفحة

جميع الحقوق محفوظة

أسرار النجاح

2016