آخر الأخبار

جاري التحميل ...

كيف تكون ناجحا في دراستك الجامعية

كيف تكون ناجحا في دراستك الجامعية


ليس هناك من لا يحب النجاح، سواء في العمل او الدراسة او طريقة التعامل مع الآخرين، و لا كننا هنا بصدد نوع آخر من النجاح وهي النجاح في الدراسة الجامعية.


كيف تكون ناجحا في دراستك الجامعية

من المعلوم ان المرحلة الجامعية يأتي بعد المرحلة الاعدادية، وهي من المراحل الأخيرة في حياة الطالب، لذلك لابد من الاهتمام به والسعي ورائه للحصول على النجاح ، ولنا ان نسال كيف تكون ناجحا في دراستك الجامعية.

أقرأ ايضا: كيف تكون ايجابي التفكير وتغير بها حياتك



الجواب ببساطة ليس صعبا أبدا ولاكن يحتاج الى العمل والقليل من الذكاء والممارسة، فالحياة الجامعية تختلف عن المراحل السابقة في حياة الطلاب، ففي هذه المرحلة على الطالب أن يعتمد على نفسه الى حد كبير، وعليه ان يكتشف امكاناته ومهاراته في الدراسة.

ونحن في تدوينتنا نساعدك عزيزي الطالب كي تكون ناجحا في دراستك الجامعية وتحصل على اعلى النتائج بإذن الله.




لكي تكون ناجحا في دراستك الجامعية التزم بالنقاط التالية:


1- النجاح ياتي من التخطيط الجيد، لذلك خطط من البداية وحدد اهدافك، ويجب ان تمتلك مهارات ادارة الوقت وتنظيمه، وعدم تكديس الواجبات لحين أوقات الاختبارات الرسميّة، حيث يُشكّل ذلك عبئاً كبيراً عليك، ويؤثّر على تحصيلك الدراسي.

2- يحتاج الدراسة الجامعية الى الوقت بشكل كبير، نظرا لزيادة الواجبات، فالدراسة الجامعية تتطلب المتابعة المستمرة، والمشاركة في الفعاليات والأنشطة المختلفة، وحضور المحاضرات الخاصة.


اقرأ ايضا: اشياء تساعد على التركيز وعدم النسيان



3- يقال (الصحة تاج على رؤوس اصحابهم لا يراها إلا المرضى) لذلك عليك الاهتمام بصحّتك وخاصة الذهنية، وكذلك الفسيولوجية، فالقلق والتوتر، ونقص التغذية و الفيتامينات، والمشاكل الصحيّة جميعها تؤثر سلبياً على التركيز، والذكاء، والقدرة على الفهم والاستيعاب، وتقلّل من فعالية القدرات الذهنية، مما ينعكس سلباً على التحصيل الدراسة الجامعي.

4- تحديد الهدف الذي تسعى إليه من اولى خطوات النجاح في الدراسة الجامعية، حيث يُتيح لك ذلك السير بخطى واثقة وثابتة وواضحة نحو هدفك، كما يجب عليك تحديد السُبل والأدوات التي تدعم بدورها تحقيق ذلك الأهداف في مواعيدها المحددة.

5- تعتمد الدراسة الجامعية على الابحاث بشكل كبير، لذلك يجب ان تمتلك القدرات للخوض في هذه التجارب، التي تعدّ من الركائز الأساسية للنجاح في الدراسة الجامعية.

6- الظروف والبيئة البيتية للطالب، لابد ان تكون بيئة ملائمة للدراسة والسعي الدراسي، وعليك أن تبتعد تماماً عن مُشتتات الذهن والتركيز، سواء الضوضاء، أو أماكن تجمع الأصدقاء والأهل، أو الأماكن المزدحمة، والأماكن ذات الإضاءة العالية، كما وينصح المختصّون في مجال التعليم باختيار أوقات الصباح للدراسة، بدلاً من أوقات الليل التي يقل فيها نشاط الذهن والجسم.

7- كي تكون ناجحا في دراستك الجامعية يجب ان تكون لديك الرغبة الجامحة نحو التخصص الذي تدرسه، إذ تُعد أساساً لتحقيق النجاح المطلوب.

8- بما ان الدراسة والعلوم المختلفة في تطور وتغير مستمر ، على الطالب متابعة كل جديد في تخصصه، والتواصل مع زملائه حول كل المستجدات، والتقرّب من الأصدقاء المجتهدين الحريصين على النجاح.

9- التقنيات والوسائل الحديثة يوفر لك قدراً هائلاً من المعلومات، وتختصر الوقت والجهد لذلك احرص على الاستفادة منها كالشبكة العنكبوتية الانترنيت مثلا، وكذلك استخدم وسائل التواصل الاجتماعي لأغراض التواصل مع الاصدقاء الذين يدرسون أو يمارسون نفس التخصص.

10- هذه المرحلة يحتاج من الطالب الشعور بقد كبير من المسؤولية، كذلك الحرص على أداء المهامّ والوظائف الدراسيّة المطلوبة منك بكلّ دقةٍ، وتسليمها في مواعيدها بإتقانٍ عالي جدا.

11- يعد الحضور في جميع المحاضرات امر ضروري في الدراسة الجامعية، فجميعنا نشعر بالرغبة في التغيب عن الجامعة لعدم ميلنا إلى الخروج من المنزل في ذلك اليوم الحار أو في ذلك اليوم الماطر، أو أننا نلهو عن المحاضرات بسبب جلوسنا مع أصدقائنا وتشجيع كلّ واحدٍ منّا للآخر للتغيب عن المحاضرة، ولكن يجب ان تكون مختلفا عن الآخرين في رؤيتك القويّة للمستقبل الذي تريده والحياة التي ترغب في عيشها والاهداف التي تسعى اليها.

12- في سبيل النجاح في دراستك الجامعية احرص على ان تحصل على قسط كافي من النوم اثناء الليل، كي تكون حاضرا بالفعل في الفصل ، فلا تنام أو تلهو في المحاضرة (وهو ما قد يكون أمراً صعباً في كثيرٍ من الأحيان أيضاً) ولكن عليك التغلّب على ذلك عن طريق بعض الطرق ككتابة الملاحظات من وراء الأستاذ ومحاولة الجلوس في الصفوف الأولى وهي التي لن تتمكّن من النوم فيها.

قد يهمك ايضا: دعاء لسرعة الحفظ والفهم وعدم النسيان



13- لكي تكون ناجحا وتتفوق عن الآخرين في الدراسة الجامعية، احرص على عدم تراكم الواجبات الدراسية ، فبعكس المدرسة قد يُراكم الطالب الواجبات الدراسية للامتحان ويتمكن من الحصول على علامة مرتفعة في النهاية، ولكنّ هذا الأمر صعبٌ جداً في الجامعة أو أشبه بالمستحيل، فلن تستطيع الحصول على التميز إلّا إن كنت مواظباً على دراسة كلّ محاضرة مباشرةً ، وعدم تأجيلها إلى وقت الامتحان.

14- يأتي يوم الامتحان هو الاهم ماذا عليك ان تفعل، تأكد من دراستك للمادة الامتحانية بشكل جيد، ابعد نفسك عن القلق والخوف، تحلي بالشجاعة والجرأة، شجع نفسك وتكلم مع داخلك بكل عبارات الارادة والقوة والنجاح.

وبالتزامك بهذه الوسائل فهي كفيلة بأن تكون ناجحا في دراستك الجامعية باذن الله تعالى.

لا تنسى مشاركته مع اصدقائك.

التعليقات



إذا أعجبك محتوى مدونتنا نتمنى البقاء على تواصل دائم ، فقط قم بإدخال بريدك الإلكتروني للإشتراك في بريد المدونة السريع ليصلك جديد المدونة أولاً بأول ، كما يمكنك إرسال رساله بالضغط على الزر المجاور ...

إتصل بنا

الصفحات

إجمالي مرات مشاهدة الصفحة

جميع الحقوق محفوظة

أسرار النجاح

2016