آخر الأخبار

جاري التحميل ...

تصحيح النظر بالليزك وابرز التأثيرات الجانبية

هل جراحة الليزك آمنة تعرَّف على مخاطر تصحيح النظر بالليزر

السؤال الذي يطرحه الكثير من الناس حول جراحة الليزك لتصحيح النظر وما زال العديد يلح عليه هو هل جراحة الليزك آمنة؟ سنحاول في هذا المقال الاجابة على هذا السؤال الذي يطرحه علينا الكثير.
تصحيح النظر بالليزك


تصحيح النظر بالليزر والليزك ماهي وكيف يتم ؟

تقوم فكرة تصحيح النظر بالليزك والليزر على مبدأ استخدام اشعة الليزر لتعديل شكل القرنية لمعالجة قصر النظر وطوله والاستجماتيزم، حيث يوجه اشعة الليزر بطول موجي معلوم الى القرنية ويتم التعديل وهي عملية امنة جداً.
قد يهمك: تكلفة عملية تصحيح النظر باللزك


تصحيح النظر بالليزك

ورغم التطمينات الطبية، تجد الكثير يخشى من إجراء عملية الليزك، فالعين ليست الشيء الذي يمكن أن يخاطر به المرء، ويظل السؤال الذي يلحّ على الكثيرين  هو: هل جراحة الليزك آمنة؟ أم يوجد بها قدر من المخاطر.

"عملية الليزك هي الإجراء الأكثر أماناً وفاعلية في مجال طب العيون على الإطلاق"، حسب وصف دكتور إريك دونينفيلد، الرئيس السابق للجمعية الأميركية لجراحة السَّاد والانكسار البصري.
قد يهمك:
اسعار تصحيح النظر بالليزك

ويؤكد خبراء صحة العيون ندرة حدوث تأثيرات جانبية ومخاطر عند جراحة الليزك، ولكن يجب ان نكون صريحين انه لا يوجد شيء في هذا العالم آمن بنسبة 100%، ولذا فإن تقريراً لموقع Medical Daily الأميركي عرض للأعراض والمخاطر المحتملة لجراحة الليزك، علماً أن احتمال وقوعها ضئيل.



 لماذا اصبحت تصحيح النظر بالليزر منتشرة؟

قد أصبحت جراحات الليزر شائعة جداً، لأنها أفضل من أي بديل اخر مثل العدسات اللاصقة.
فالعدسات اللاصقة أحياناً يكون لها مشاكل، فالبعض يعاني صعوبات خلال عملية تركيبها، وآخرون يواجهون مشكلات في العين بعد لصقها، فضلاً عن احتمالات اصابة العين بالتلوث والالتهاب اثناء ازالتها وتركيبها.

أما النَظّارات الطبية، فهي غير مريحة لعدة أسباب؛ منها أنها تُكلِفُك عناء حملها في كل مكان، أو ربما تشكل خطورة؛ نظراً إلى طبيعة عملك، أو ربما الوقت الذي تستغرقه منك كل يوم في ارتدائها والعناية بها، أو ببساطة تكلفتها. 

فإن كنت تتساءل: هل جراحة الليزك آمنة؟ خاصة إذا كنت تفكر في إجرائها، سترغب بالتأكيد في معرفة المخاطر والآثار الجانبية المحتملة للجراحة.


تصحيح النظر بالليزر وابرز المخاطر المحتملة

قد يسبب تصحيح النظر بالليزك مجموعة من التأثيرات الجانبية ومنها:

جفاف العيون
الأثر الأكثر شيوعاً الذي ينتشر بين هذه الفئات، ولكنه مؤقت ويمكن تقليله
تُعَد احتمالية الإصابة بجفاف العين الأثر الجانبي الأكثر شيوعاً لجراحة الليزك، لكنَّ لحسن الحظ فإنه يحدث لفترة مؤقتة.

فربما يعاني المرضى حدوث جفاف في أعينهم خلال فترة تمتد بين بضعة أسابيع و6 أشهر بعد العملية.  

ويشيع هذا الأثر الجانبي تحديداً بين كبار السن أو الأشخاص الذين يعانون اضطرابات المناعة الذاتية أو أولئك الذين يتناولون عقاقير معينة.

وقد يوصي جرَّاحك باتباع بعض الخطوات البسيطة لتقليل احتمالية حدوث جفاف العين مثل استخدام قطرة العين أو تناول مكملات غذائية تحتوي على زيت بذور الكتان أو زيت السمك.
  
التصحيح الزائد أو الناقص للنظر
يمكن معالجة أحدهما بجراحة إضافية، أما الآخر فالأمر أكثر تعقيداً 
تتضمن الجراحة استخدام الليزر لإزالة جزء من القرنية -وهي الطبقة الخارجية التي تكون على شكل قبة في مقدمة العين- وتعديل شكلها.

لذلك، قد يحدث في أثناء العملية إزالة جزء أكبر من المفترض من نسيج القرنية؛ فيحدث تصحيح زائد للنظر، وإما جزء صغير غير كافٍ من نسيج القرنية؛ فيحدث تصحيح ناقص للنظر. 
وتكون معالجة التصحيح الناقص للنظر، بالطبع، أسهل كثيراً من التصحيح الزائد للنظر، ويتم ذلك من خلال إجراء جراحة ليزك ثانية.

في حين تعتمد معالجة التصحيح الزائد للنظر على طبيعة كل حالة على حدة.

فهناك حالات يكون فيها التصحيح الزائد أو الناقص للنظر طفيفاً ولا يؤثر في المريض بشكل يستدعي أي نوع من المعالجة اللاحقة أو التدخل بإجراء عملية ليزك أخرى. 

مشكلات في الرؤية
حساسية للضوء أو هالات، ولكن احتمالها نادر ويمكن تلافيها حتى عندما تُصحح عملية الليزك مشكلة الإبصار الأساسية، قد يصبح بعض المرضى أكثر حساسية تجاه الضوء القوي.

كما قد يصاب المرضى بالرؤية المزدوجة أو رؤية هالات حول مصادر الضوء الساطع، بالإضافة إلى ذلك، قد لا يتمكن المريض من الرؤية جيداً كما اعتاد في الإضاءة الخافتة بعد اجراء عملية تصحيح النظر بالليزك .

وقد يعاني المريض، في حالات نادرة للغاية، اضطرابات في الرؤية أو فقدانها أو ألم مزمن.

لكن، يؤكد كريستوفر هود، من مركز Kellogg Eye بجامعة ميشيغان الأميركية، آنَّ "مخاطر جراحة الليزك أصبحت أقل كثيراً مما كانت عليه في السابق، وتطورت التكنولوجيا تطوراً كبيراً في هذا المجال.

إذ أصبح نطاق معالجة عيوب الإبصار داخل القرنية أوسع بكثير الآن، بحيث يغطي القرنية بأكملها"، بحيث يمكن تلافيها.

المصدر:

ملحوظة: يمكن لأعضاء المدونة فقط إرسال تعليق.

التعليقات



إذا أعجبك محتوى مدونتنا نتمنى البقاء على تواصل دائم ، فقط قم بإدخال بريدك الإلكتروني للإشتراك في بريد المدونة السريع ليصلك جديد المدونة أولاً بأول ، كما يمكنك إرسال رساله بالضغط على الزر المجاور ...

إتصل بنا

الصفحات

إجمالي مرات مشاهدة الصفحة

جميع الحقوق محفوظة

أسرار النجاح

2016